Archive for the ‘ذكريات’ Category

بين أروقة الجامعة

يناير 10, 2013

untitled
لكل واحد منا لحظات حلوة ومُرة لا تنسى بين أروقة الجامعة منذ السنة الأولى حتى حفل التخرج, بعض تلك اللحظات تتعلق بإختيار الجامعة والتخصص وآخرى مع الزملاء والأساتذة عفواً الدكاترة

من المواقف الطريفة التي أتذكرها عندما كنت في السنة الأولى وتحديداً بأول محاضرة كان يجلس بجانبي أحد الطلاب الذي كان والده بعلاقه قديمه مع والدي شاهدني عندما كنت أكتب إسمي وبنهاية المحاضرة عرفني بنفسه فكان أول شخص تعرفت عليه, وموقف آخر ناداني صوت خافت مألوف يسألني عن  مكان القبول والتسجيل فكانت المفاجأة بأن من أمامي اللاعب يوسف الثنيان

أما المواقف المرٌه عندما خضت تجربه بقسم الهندسة في جامعتين أحدها خارج الرياض والآخرى أهليه, ومموقف آخر عندما طلب أحد الدكاتره مشروع لأحد الكتب وتحضيره بطريقة إلكترونية كلفني الكثير من الجهد والوقت فلم يقبله لإصراره بأنه من شبكة الأنترنت مع الأسف

بإنتظار ما يدور بخواطركم بين أروقة الجامعة

ذكريات طالب ثانوي

أكتوبر 6, 2012

بالمرحلة الثانوية تحديداً في مدرسة الماوردي بمنطقة الرياض إنطلقت رحلتي البسيطة مع النشاط المدرسي بكل أنواعه، كنت مشاركاً بفعالية في جماعة النظام حتى حققت جائزة طالب النظام المثالي بتكريم مباشر من مدير المدرسة رغم صعوبة المهمة بكل تفاصيلها التي تكللت بالنجاح بتوفيق من الله وتبني فكرة إصدار مجلة النظام

بالإضافة لمشاركتي بأحد المعارض التوعوية التي أقامتها المدرسة على مستوى منطقة الرياض, تلتها الإنظمام لمجلس الشورى المدرسي حيث يتم ترشيح طالب واحد من كل فصل لتشكيل لجنة تعني بنقل صوت الطالب الصفي ورفع التوصيات للمسؤول المباشر بإدارة المدرسة, وفي ختام تلك المرحلة النشاط الرياضي بالصالة الرياضية

أيام جميلة لازالت عالقة بذاكرتي حتى هذه اللحظات التي لازلت أحتفظ ببطاقة النظام ونسخة مطبوعة من مجلة النظام أتذوق روعتهآ عندما أتصفحهآ, الشكر لله أولاً ثم والدي الغالي والأساتذة الكرام والزملاء المشاركين

سنوات قليلة لا تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة تفصلني عن تلك الذكريات
وأخيراً مع وافر المحبة والتحية لكم
نواف

ذكرياتنا في رمضان !!

سبتمبر 17, 2008

 (كاريكاتير لرسام أردني تحاكي واقع الحركة المرورية في شوارعنا قبل آذان المغرب في رمضان فأنتبهوا جيداً)

منذ إعلان دخول شهر رمضان المبارك ونحن الآن بمنتصفه فلن أتحدث عن أهمية هذا الشهر الفضيل بمضاعفة الأجور وأنه شهر القرآن , وأن أوله رحمه وأوسطه مغفرة وأخره عتق من النار , ولن أتحدث عن ليلة القدر وأنها خير من ألف شهر, لكن حديثي معكم أحبتي عن (روحانية رمضان) فمنذ بداية هذا الشهرالكريم وأنا أتأمل بدقة في كل من حولي !!

بالفعل هناك تغير طارئ فالكل أخلاقه عالية وسامية , والإبتسامة لاتكاد تغادر محيا من أراهم حولي ..إخواني ..أصدقائي..الناس في كل مكان بكافة جنسياتهم وألوانهم من حولي !!

نعم “رمضان” مدرسة إحتوت كل العلوم الراقية ..

ما أجمل أن نجعل شهر رمضان إنطلاقة لحياة جديدة طيبة ملؤها الصفاء والنقاء..

وليكن حالنا بعد رمضان كحالنا في رمضان , فربنا في رمضان هو ربنا في سائر الشهور, ولنكن “ربانيون لا رمضانيون”..

“الحمد لله أن بلغنا رمضان أعاده الله علينا جميعاً بالخيرات”