Archive for 20 أكتوبر, 2012

سوء الظن بالآخرين

أكتوبر 20, 2012


كما يقال بالعامية “الكتاب باين من عنوانه” وهنا المقال باين من عنوانه فكثيراً ما أرى من حولي من نصب نفسه ووقته في تصيد عثرات الآخرين لإشاعتها بين الناس وربما لتحقيق أهداف شخصية جراء تلويث سمعة من حوله دون أدنى خشية من الله تعالى

تجد الشخص الذي يسئ الظن لم يلتفت لعيوب نفسه مع الأسف فهو طوال الوقت مشغول بفلان وعلان من الناس ولم يدرك عواقب الظلم وأنه تسبب في قطع روح الألفة وأواصر المودة بين المسلمين مما يولَّد ذلك على الشحناء والبغضاء

قال تبارك وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ) سورة الحجرات – آية12

التدرج سنة الله جل جلآله في منهج القرآن الكريم كما بالآية السابقة فتجد صاحب القلب المريض إذا أساء الظن بفلان حمله ذلك على أن يتجسس عليه، فإذا تجسس عليه حمله التجسس على أن يغتابه نسال الله العفو والسلامة من هذا البلاء

كما قال تعالى:﴿إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ۖ وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ﴾آل عمران-آية120

يقول إبن المبارك: المؤمن يطلب المعاذير والمنافق يطلب العثرات

اللهم ثبتنا عند الإبتلاء ولا تشمت بنا الأعداء
دمتم بحفظ الله ورعايته

الحج

أكتوبر 18, 2012


كلمة قليلة الحروف كثيرة المعاني وهبة ربانية لا منة بشرية من رب غفور وسعت رحمته السموات والأرض معلنة بذلك ميلاد جديد وبداية حياة نقية تغمرها البهجة

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
(مَنْ حَجَّ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ كَمَا وَلَدَتْهُ أُمُّهُ )

لَبيك اللهم .. لّبيك
تقبل الله طآعتكم

ذكريات طالب ثانوي

أكتوبر 6, 2012

بالمرحلة الثانوية تحديداً في مدرسة الماوردي بمنطقة الرياض إنطلقت رحلتي البسيطة مع النشاط المدرسي بكل أنواعه، كنت مشاركاً بفعالية في جماعة النظام حتى حققت جائزة طالب النظام المثالي بتكريم مباشر من مدير المدرسة رغم صعوبة المهمة بكل تفاصيلها التي تكللت بالنجاح بتوفيق من الله وتبني فكرة إصدار مجلة النظام

بالإضافة لمشاركتي بأحد المعارض التوعوية التي أقامتها المدرسة على مستوى منطقة الرياض, تلتها الإنظمام لمجلس الشورى المدرسي حيث يتم ترشيح طالب واحد من كل فصل لتشكيل لجنة تعني بنقل صوت الطالب الصفي ورفع التوصيات للمسؤول المباشر بإدارة المدرسة, وفي ختام تلك المرحلة النشاط الرياضي بالصالة الرياضية

أيام جميلة لازالت عالقة بذاكرتي حتى هذه اللحظات التي لازلت أحتفظ ببطاقة النظام ونسخة مطبوعة من مجلة النظام أتذوق روعتهآ عندما أتصفحهآ, الشكر لله أولاً ثم والدي الغالي والأساتذة الكرام والزملاء المشاركين

سنوات قليلة لا تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة تفصلني عن تلك الذكريات
وأخيراً مع وافر المحبة والتحية لكم
نواف