Archive for 16 ديسمبر, 2009

الرياض … من جديد

ديسمبر 16, 2009

سافرت من العاصمة الرياض لإحدى المناطق لمدة قاربت الشهرين تقريباً لظروف خاصة وكنت حينها أنوي الإنتقال كلياً من الرياض بعيداً عن زحمة طرقاتها وسموم صيفها وبرودة شتائها القارس

 وقد عُدت لقضاء بعض أيام إجازة عيد الأضحى مع الأهل بالرياض حتى ألتقيت بصديقي أحمد الذي قدم لي إستشارة بشأن إنتقالي من الرياض علماً بأني لم أطلبها منه بل جاءت في سياق حديثنا على طبق من ذهب وبأسلوب مبسط يعلوه إبتسامته التي لن أنساها فشكرته على ذلك وبعد فراقنا أعدت التفكير مراراً وتكراراً حتى قررت العودة للرياض مرة أخرى

 ففي لحظة إتخاذ قرار الإنتقال من الرياض كنت حينها شغوفاً بالإنتقال لمنطقة أهدى وأقل أشغالاً وإرتباطات أسرية وإجتماعية وبالفعل وجدت ذلك, لكنني سرعان ما أشتقت كثيراً للرياض ففيها أسرتي وأصدقائي ورسمت ذكرياتي فيها, ولم أتوقع أني فجأة سأفقد كل ذلك في لحظة واحدة 

قرار جذري مثل هذا قد نخطط له ونرسمه كما نريد لكن النتيجه قد تأتي بعكسه تماماً وهذا ما حصل لي لكن بحمد الله تداركت الأمر في بدايته, وقد تكبدت بعض الخسائر البسيطة و ما يقارب 8 رحلات طيران ذهاب وعوده متقاربه لإعادة الأمور كما كانت في السابق, وبعد عودتي أخيراً وإستقراري بالرياض أخطط لتغييروتجديد بعض أنماط حياتي اليومية وإعادة تنظيم كل شئ من حولي لفتح صفحة جديدة

 حياكم … من جديد

ماذا نعرف عن الحُب ؟

ديسمبر 1, 2009

قد تخلوا الزجاجة من العطر ولكن تبقى الرائحة الطيبة عالقة بالزجاجة, كذلك الحُب في قلوبنا وفي تعاملنا مع الآخرين سواء مع الأسرة بالمنزل أوخارجه مع الأصدقاء أو حتى باقي الناس, ولكن دارت الأيام وتغير معنى الحُب عند بعضنا, وذلك بسبب بعض السلوكيات الخاطئة  التي طغت على معنى الحُب الحقيقي وصورته على صورة آخرى , فالبعض منا ما إن يسمع كلمة “الحُب” يشعر بالإحراج من سماع هذه الكلمة !

حثنا الدين الإسلامي على وجوب تقديم محبة الله تعالى ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام على من سواه, أي أن الإسلام أعترف بالحُب بأن تكون المحبة في الله تعالى, ومعنى الحُب أسمى وأوسع بكثير من الذي نتوقعه فهي إحساس وجداني يدل على الصفاء والنقاء وشمائل الأخلاق

ما أروع تبادل معاني الحُب بين أفراد الأسرة والأصدقاء كما أن للنطق بها تأثير في الشخص المقابل

مُحبكم/نواف