Archive for 23 أكتوبر, 2008

متعة الأسفار

أكتوبر 23, 2008

أسعد الله أوقاتكم بالمتعة والفائدة ..

من على بعُد أميال من الأرض وعلى متن الطائرة جاءة فكرة تدوينة هذا الموضوع ..

قضيت أيام قلائل لزيارة الأجداد في أحد مدن مملكتنا الحبيبة ,فمنذسنة تقريباً لم أغادر مدينة الرياض..

فمن المهم جداً ومع مرور الزمن والوقت أن يمنح الإنسان نفسه لحظة يبتعد بها عن مجريات الحياة وهمومها ..

فمع السفر والترحال تتجدد علاقة الإنسان مع نفسه ومع من حوله ويكمل مسيرته بجد ونشاط وحيوية ويزداد شوقاً لأهله ووطنه,أيضاً قدتزداد العلاقات الإنسانية ترابطاً وتمتد أواصر المحبة,وبالتأكيد لا تخلوا الأسفار من الذكريات مع الأهل والأصدقاء ومن الجميل إستعادتها والأنس بها ,وإصطحاب الأحباب..

وأذكر من المواقف الطريفة في إحدى الرحلات السابقة للمنطقة الشرقية براً مع إثنين من الأصدقاء ونحن بطريقنا إلى شاطئ نصف القمر(Half Moon) بعد أن قمنا بشراء قارب متوسط الحجم (يعبأبالهواء),وربطة فوق سقف السيارة ,ونحن بالطريق كانت المفاجأة!!سقط القارب بالطريق السريع وتوقفنا لنتهافت جميعاً إليه وربطة مرة أخرى..

نراكم أحبتي في الرحلة القادمة ..ودمتم

Advertisements

إبتسامة صادقة!!

أكتوبر 7, 2008

وصلتني رسالة عبر الهاتف الجوال مفادها مايلي:

“الإبتسامة مفتاح السعادة , والحب بابها , والسرور حديقتها , والإيمان نورها , والأمن جدارها”

أتذكر ذات يوم في الصباح الباكر كنت متوقفاً بسيارتي عند إشارة المرور بإنتظار إضاءة اللون الأخضر لعبور الطريق وكان الطريق مزدحماً فالكل ذاهباً لجامعته أو لعمله , وكان بجانبي الأيمن أحد الأشخاص يريد كذلك عبور الطريق بسيارته أيضاً ،ولكن يريدني بأن أفسح له الطريق قليلاً فلم أمانع, عندها رفع يده أي(شكراً) لكنني لمست منه إبتسامة صادقة!!  

بصدق شعرت بالبهجة والسرور داخل أعماق نفسي ؟ وبجمال وروعة كل شيء من حولي ؟

نعم … إنها تصنع الأعاجيب ؟ وتقلب الحقائق ؟ وتحول الخسائر إلى أرباح؟

كما سمعت أيضاً توجيه من أحد المختصين بفن الحوار بأن الطفل منذ ولادته إلى سن 6سنوات يتقمص ملامح من يتكرر أمامه !!فمن الضروري و المهم تكرار الإبتسامة أمامه تحديداً في هذا السن .

إذاًنستنتج أن هناك علاقة وثيقة بين الإبتسامة والتفكير, بل لو بحثنا قليلاً,لوجدنا الإبتسامة تصنف ضمن المورثات التي يتناقلها الأجيال , فتجد أحياناً بعض الأسر غالبيتها لاتغادر الإبتسامة محياهم !!

ولا ننسى قول الرسول صلى الله عليه وسلم(وتبسمك في وجه أخيك صدقة) كما في حديث أبي ذرالغفاري -رضي الله عنه-.

ودمتم بإبتسامة دائمة